Les dernieres infos et l'actualite de la Tunisie classee par themes: Politique, Economie, Culture, Sport, Regions


Retrouvez toutes les news et les informations concernant la Tunisie sur Althawranews tunisia


Tunisie info , titres de journaux tunisiens, meteo, television tunisienne, informations sociales, chat, politiques


Service Gratuit: Portail d'informations sur la Tunisie et le Maghreb Arabe


Partager nos articles avec vos amis sur Facebook !

جمعية دينية تتهم كمال لطيف بالوقوف وراء حرق زاوية سيدي بوسعيد

يوم 14 يناير 2013
مدونة "الثورة نيوز": تعرّض مقام الولي الصالح سيدي بوسعيد الباجي الواقع بالضاحية الشمالية بالعاصمة الى عملية هجوم بقنابل "المولوتوف" حسب ما ذكرته مصادر اعلامية مختلفة- من قبل عناصر مجهولة وهو ما أدّى الى نشوب حريق داخل المقام تسبّب في أضرار بالغة..
ويعتبر هذا سادس مقام لولي صالح يتم حرقه خلال الأشهر الأخيرة..
وقد أشارت أطراف مختلفة بأصابع الاتهام الى جهات بعينها فهناك من يؤكّد أن جماعات سلفية وراء ما يحدث لمقامات الأولياء لأن أفكارها الوهابية خاصّة تعتبر بعض طقوس الصوفية من باب الشرك الذي يجب اجتثاثه ..
كما وجّهت اتهامات عديدة الى جمعية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والتي يترأسها عادل العلمي واعتبرت هذه الأطراف أن هذه الجمعية تحرّض على الاعتداء على مقامات الأولياء وتعتبر طقوس الصوفية شركا بالله وأنها تقف وراء الاعتداء الذي طال زاوية سيدي أبوسعيد الباجي وكذلك الاعتداء الذي استهدف قبل يومين من تاريخ الواقعة المذكورة،مقام سيدي عبد العزيز بالمرسى..
في حين أكد عادل العلمي رئيس جمعية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أنه وجمعيته براء من هذا الادعاء والذي هو ادعاء بالباطل وأنهم يجلّون الأولياء الصالحين كرجال علم وجهاد وورع وتقوى لكنهم يعتبرون أن الزوايا والمقامات والتي لا تضم أغلبها رفات الولي الصالح يمارس فيها اليوم الكثير من الشرك والعري وأنهم يقومون في هذا السياق بتقديم الموعظة الحسنة للزوار والقائمين على الأولياء فقط وقد أكّد أن هذه الافتراءات هي مجرّد اثارة للفتنة في التيار الاسلامي ومع الشعب التونسي وأنه على خلفية ما تعرّض له مقام سيدي بوسعيد الباجي فانه يوجّه أصابع الاتهام مباشرة لكمال لطيّف ففي نفس اليوم الذي توجه فيه أعوان أمن بصفة رسمية لمقر إقامة كمال لطيف في سيدي بوسعيد لابلاغه بالاستدعاء الرسمي للمثول أمام قاضي التحقيق الأسبوع القادم بعدها بأربعة ساعات وقع حرق مقام الولي الذي لا يبعد أكثر من 400 متر عن قصر لطيف وذلك لاحداث فتنة والهاء الرأي العام.