Les dernieres infos et l'actualite de la Tunisie classee par themes: Politique, Economie, Culture, Sport, Regions


Retrouvez toutes les news et les informations concernant la Tunisie sur Althawranews tunisia


Tunisie info , titres de journaux tunisiens, meteo, television tunisienne, informations sociales, chat, politiques


Service Gratuit: Portail d'informations sur la Tunisie et le Maghreb Arabe


Partager nos articles avec vos amis sur Facebook !

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": فتح مركز الأمن الوطني بسوسة الشمالية محضرا ضد طفل لا يتجاوز سنّه الـ12 عاما بتهمة "إزعاج السلطات" بعد أن اعتاد على مكالمة الرقم شرطة النجدة 197 عدة مرات من أجل المزاح.
وقد تم إخلاء سبيل الطفل بعد أن تعهد والداه بمراقبته والإلتزام بعدم تكرار ما حصل, وفق إذاعة جوهرة أفم.
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": جاء في الإحصائيات التي نشرتها شبكة (سي إن إن) الإخبارية الأمريكية نقلا عن مركز بوي للأبحاث أن تونس تأتي في المركز الأول من بين الدول المصدرة للمقاتلين إلى سوريا بثلاثة آلاف شخص في حين تحتل السعودية المركز الثاني بـ2500 والمغرب في المركز الثالث بـ1500.
أما بالنسبة للدول الغربية فتأتي روسيا في المركز الأول بأكثر من 800 شخص تليها فرنسا بأكثر من 700 .
وحافظت تونس التي قادت انتفاضة الربيع العربي في المنطقة على موقعها كأرض خصبة للسلفية الجهادية، حيث شق الآلاف منهم طريقه إلى الأراضي السورية ومنها إلى العراق عبر ليبيا وتركيا بالخصوص. وكان وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو صرح بأن 2400 شاب تونسي يقاتلون ضمن كتائب إسلامية في سوريا والعراق، 80 بالمئة منهم يقاتلون في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) بينما يقاتل البقية ضمن تنظيم جبهة النصرة.
كما كشف بن جدو أن وزارة الأجهزة الأمنية منعت ثمانية آلاف من الشباب التونسي من التوجه إلى سوريا في 2013 .
واعترف رئيس الحكومة التونسية المؤقتة المهدي جمعة بأن الخطر الأكبر الذي يتهدد تونس يتمثل في عودة المسلحين من سوريا.
وأكدت وزارة الداخلية آنذاك عودة نحو 400 مقاتل من بين المتمرسين في القتال وحمل الأحزمة الناسفة وأنهم محل مراقبة من قبل الأجهزة الأمنية. وتعمل الحكومة التونسية على تحييد الجماعات الإرهابية المسلحة قبل أسابيع من انطلاق الانتخابات التشريعية والرئاسية الحاسمة.
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بقلم الطاهر بن حسين - حي الزهور بالقصرين منتصف الليل : 4 مسلحين يحاولون اقتحام منزل النائب بالتاسيسي محمد على النصري الذي قفز من الجدار للاحتماء بالجيران. الجيران يطلقون النار من بنادق صيد ضد الارهابيين والمواطنين يرمونهم بالحجارة في الشارع.
يتراجع الارهابيون الى بيت من بيوت حي الزهور حيث ينامون بكل اطمئنان لان الاستاذ بن جدو قرّر عدم تمشيط الحي رغم علم الجميع بوجود الارهابيين داخله. لماذا؟
الله وبن جدو أعلم.
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بقلم سمير الوافي - ما يحدث في القصرين لغز كبير ومحير ومعقد...منطقة عسكرية مغلقة مراقبة وفيها آلاف الجنود ومطوقة أمنيا وتعتبر في حالة حرب...ومع ذلك وبعد حادثة مداهمة منزل وزير الداخلية التي كانت وصمة عار في تاريخ المؤسستين الأمنية والعسكرية...للمرة الثانية تتكرر المأساة في نفس الموقع على بعد أمتار من منزل الوزير يتم اقتحام منزل جار الوزير النائب النصري...وتستمر محاولة اغتياله عدة دقائق تطلق خلالها المجموعة الارهابية نيرانها وتفتش المنزل وتروع عائلته وينجو منهم بمعجزة...وتتحصن المجموعة بالفرار كالعادة وتختفي...!!!...
حدث كل ذلك في محيط منزل الوزير...وسط مدينة القصرين المطوقة أمنيا...والتي من المفروض أن ترصد فيها حتى حركة النمل...ويتضاعف فيها الحذر والتأهب بعد درس منزل الوزير...وغير بعيد عن مؤسسات أمنية رسمية وثكنة عسكرية ومنطقة عسكرية مغلقة...ومع ذلك تداهم المجموعة الارهابية منزل نائب بكل جرأة وتحدي وثقة وتنفذ محاولة الاغتيال على راحتها...!!...
الوضع الأمني في القصرين مريب وغريب ويستحق الدموع التي ذرفها أحد النواب اليوم في المجلس التأسيسي...!!...
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أكد مدير قناة الحوار التونسي الطاهر بن حسين أن المدير الحالي لقناة التونسية سامي الفهري وعائلته أصبحوا من المساهمين في رأس مال قناة الحوار التونسي بنسبة 45 بالمائة في حين تبلغ نسبة مساهمته بعد هذا الإتفاق حوالي 35 بالمائة فقط.
وأوضح الطاهر بن حسين أن عائلة زوجة سامي الفهري وشقيقته أعربتا عن استعدادهما للمساهمة في رأس مال القناة من أجل الإستثمار في انتاج برامج ترفيهية وبرامج مسابقات ومسلسلات خاصة وأن القناة تعاني من عجز مالي ونقص في الكفاءات المهنية حرمها من التمتع بالإشهار العمومي على حد قوله.
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أعلنت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري ''الهايكا'' أنّها قرّرت منح الإجازة لعدد من القنوات الإذاعيّة والتلفزيّة الخاصّة والجمعياتيّة وذلك بعد دراسة مختلف مطالب الحصول على إجازات إحداث واستغلال هذه القنوات.
- الاذاعات الخاصّة : صراحة أف أم – راديو ماد – كنوز أف أم.
- التلفزات الخاصّة : قناة المتوسّط – شبكة تونس الإخبارية TNN – تلفزة تي في وقناة التاسعة للإعلامي معز بن غربية التي من المنتظر أن ينطلق بثها في شهر نوفمبر القادم.
- الإذاعات الجمعياتيّة : Radio Campus (تونس الكبرى) - Media Libre Fm (تونس الكبرى) – الجريدة أف أم (توزر) – نفزاوة أف أم (قبلي) – هنا القصرين (القصرين) – K Fm (القصرين) – راديو رقاب (الرقاب) – طريم أف أم (القيروان).
كما أعلنت الهيئة أنّها درست وضعية المنشآت الاعلاميّة السمعيّة والبصريّة التي كانت قد تحصلت على موافقات مبدئيّة سنة 2011 والتي تقدمت بملفاتها في هذا الخصوص إلى مصالحها وهي كلّ من :
- الإذاعات : ابتسامة أف أم – راديو 6 – أوكسيجين أف أم – صبرة أف أم – أوزايس أف أم – أوليس أف أم – الشعانبي أف أم – صوت المناجم – كرامة أف أم
- التلفزات : First Tv (تلفزة تونس العالميّة سابقا) – الحوار التونسي
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أشارت صحيفة "آخر خبر" الإستقصائية إلى انتداب حوالي 12 ألف عون امن بعد الثورة. وقالت ان "أكثر من 40 امنيا من المستجدين مورطون في الإرهاب والعنف وأنّ بعض الأمنيات مورطات في الدعارة". وأوضحت الصحيفة أنّ "أكثر من 20 أمنيا من المنتدبين حديثا متورطون في قضايا تتعلق باستهلاك المخدرات والسلب والسرقة والرشوة والاعتداء بالعنف الشديد على مواطنين لعلّ من أهمها الاعتداء على مواطن بجهة سيدي حسين من قبل مجموعة من المنحرفين من بينهم عون مستجد فضلا عن تورط 11 عونا في الاعتداء على محامي بشارع الحبيب بورقيبة".
كما بينت الصحيفة وفق مصادرها أنه ثبت تورط أمنيات منتدبات بعد الثورة في قضايا "تحرش جنسي" على غرار "القبض على عون أمن في حالة تلبس مع شخص ليبي الجنسية بجهة الحمامات"
هذا وذكّرت الصحيفة بحادثة اغتصاب عونيْ أمن لفتاة بجهة العوينة بتونس العاصمة.
ومن جهة أخرى، أشارت الصحيفة إلى إرجاع عدد من الخبراء فشل تدخل الأعوان المستجدين في فضّ مظاهرات واحتجاجات إلى "قلّة الخبرة وفقدان الحس الأمني".
وعلمت "آخر خبر" ان وزارة الداخلية تسعى لتغيير أساليب التكوين من حيث التدريب الميداني والقتالي وآليات الاقتحام والدفاع عن النفس، فضلا عن مراجعة شروط انتداب الأمنيين من حيث البنية الجسدية نظرا لأن أغلبية المنتدبين حديثا من ذوي البنية الجسدية الضعيفة.
وقالت الصحيفة ان وزارة الداخلية قامت بعزل أكثر من 20 أمنيا منتدبين بعد الثورة على خلفية انتمائهم لتيار سلفي متشدد.
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": لم تشمل قائمة القنوات التلفزية الجديدة التي منحتها الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري اجازة البث لقناة التونسية. التونسية لم يشفع لها تصدرها نسب المشاهدة التلفزية على امتداد سنة 2014 الحصول على اجازة مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري.
حيث تشير مصادر من الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري "الهايكا" أن ملف قناة التونسية ورد على مجلسها عبر ثلاثة ملفات مختلفة كان الأول في شكل مطلب الحصول على اجازة قناة تلفزية باسم شركة كاكتوس للانتاج التي يديرها الاعلامي سامي الفهري غير أن هذا الملف لم يتم تحيينه فيما حمل المطلب الثاني اسم رجل الاعمال وزعيم حزب الاتحاد الوطني الحر سليم الرياحي والذي رفض بدوره ويعود سبب الرفض الى أن كراس شروط القنوات التلفزية يمنع حصول زعيم حزب سياسي على قناة تلفزية فيما كان الملف الثالث والمقدم للهايكا يحمل اسم زوجة الاعلامي سامي الفهري والتي تشير مصادر صحفية الى أنها تمتلك حصة في قناة الحوار التونسي مما منعها من الحصول على اجازة البث من الهايكا.
في سياق متصل بقناة التونسية نفت المصادر أية علاقة للهايكا بموضوع اجراء عقلة تحفظية على الحسابات البنكية لقناة التونسية على خلفية قرارها الصادر منذ أشهر والقاضي بتسليط خطية مالية قدرها 200 ألف دينار ضد القناة. وبينت المصادر ذاتها أن الهايكا لا تملك سلطة اجراء عقلة تحفظية في المقابل أوضحت ذات المصادر أن الجهة المخول لها اجراء عقلة تحفظية هي القباضة المالية حيث عائدات الخطايا المالية التي تعلن عنها الهايكا تعود الى خزينة الدولة وما على الهايكا الا اعلام القباضة المالية بموضوع استخلاص الخطايا المالية وفق القانون.
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": قال تحقيق نشر في جريدة "آخر خبر" الاستقصائية أن تقريرا سرّيا صدر في ختام اجتماع انعقد يوم 12 أوت 2014 بمقر الإدارة المركزية للاستعلامات العامة، وذلك تحت اشراف المدير المركزي للاستعلامات العامة، وبحضور ممثلين عن الإدارات العامة للمصالح المختصة والأمن العمومي ووحدات التدخل والأمن العسكري والحرس الوطني، كشف عن وجود مخطّط ارهابي واضح المعالم يسعى التنظيمُ الارهابي المذكور رفقة شركائه الى تنفيذه خلال شهري أوت وسبتمبر على أن تكون ذروة الخطر موفّى أوت (وهو ما يتناسب مع تاريخ قطع التيار الكهربائي 31 أوت).
وقدّم التقرير الاستخباراتي المشترك معطيات دقيقة وموثّقة حول تفاصيل ادخال السلاح والمتفجّرات الى تونس انطلاقا من ليبيا والجزائر، وجملة المناطق التي من المبرمج استهدافها، وجملة الشخصيات (شخصيات يهودية، قيادات سياسية واعلامية الخ) بالإضافة الى رفع الستار عن بعض "الجواسيس" من الجيش والحرس الوطنيين يشتغلون لحساب الارهابيين.
وبالرّغم من تمكّن الأجهزة الأمنية المختصّة من تفكيك عدّة خلايا ارهابية خلال شهر أوت (خليّتا سكرة وحلق الوادي ...) واجهاض عدّة مخطّطات بفضل المعطيات الاستخباراتية الدقيقة التي تملكها الّا أنّ حادثة قطع التيار الكهربائي جعلتها ترفع حالة التأهّب الى أقصى درجاتها خشية أن تكون جزء من المخطط الارهابي المبرمج تنفيذه موفّى أوت.
واستنادا الى التقارير الاستخباراتية السابق ذكرها، فانّ الجهات الأمنية تمكّنت من تفكيك فحوى المخطّطات الارهابية المبرمجة لشهري أوت وسبتمبر والتّي وردت في التقارير المذكورة –حرفيا- كالآتي :
ـ إدخال السلاح إلى تونس من ليبيا داخل السيارات التي تحمل برّادة أو ثلاجة من الخلف عبر وضع السلاح داخل الباب الخلفي، وداخل الكرسي أو في الأبواب بالنسبة الى سيارات الاسعاف المتجهة إلى احدى المصحات الخاصة بولاية صفاقس، ثم تجميع السلاح بولاية صفاقس بمخبئ يوجد بسوق الجملة يعاد توزيعه من جديد على متن الشاحنات التي تقل الأسماك في اتجاه القيروان، سوسة العاصمة (لا يمكن التفطن لشحنة السلاح داخل هذه الشاحنات المليئة برائحة السمك سواء باستعمال ذات المتفجرات أو تجهيزات أخرى) كما يقع استعمال شاحنات الخضر والغلال والموز لنقل السلاح في اتجاه ولاية القصرين.
ـ إدخال السلاح إلى بلادنا من الجزائر باعتماد نفس الطريقة، حيث تمّ مؤخرا إدخال كميات هامة من المتفجرات والأحزمة الناسفة المليئة بكُرات حديدية صغيرة الحجم حيث أكّد التقرير المذكور أنّ معتمدية فوسانة تعتبر المدخل المفضّل للمجموعة الارهابية المذكورة لإدخال السلاح والمتفجّرات والأحزمة الناسفة إلى بلادنا. وتستعمل في ذلك سيارات نوع ديماكس، متشي بيتشي، نيسان، تويوتا، وهي محبذة لسرعتها وتجوالها بالمسالك الوعرة.
ويعتبر المكنّى "أبو أحمد" –وفق التحقيقات الأمنية- المحرك الأساسي للإرهاب في بلادنا، وقد سبق له خلال شهر جانفي الفارط أن سعى إلى نقل سيارة من ولاية القصرين إلى جزيرة جربة تحمل كمية من الأحزمة الناسفة. وقد تولى مؤخرا إدخال كمية من الأسلحة من الجزائر عبر ولاية القصرين واستعان ببعض العناصر التونسية لإيصالها إلى أحد الجبال، وقام بتفخيخ 4 سيارات رباعية الدّفع لضرب الموسم السياحي الحالي من خلال برمجة تنفيذ عمليات ارهابية بالحمامات وجربة.
وقد تفطّنت الجهات الأمنية الى أنّ التفجير كان من المبرمج له أن يتمّ أمام أحد النزل الفاخرة والمعروفة، وأنّ العملية قد تعطّلت إلى حين قدوم شخص جزائري مختص في تركيب جهاز التفجير عن بعد حيث من المفترض أن يكون موعد التنفيذ قبل موفّى أوت، وعلى الأرجح يومَ الأحد المنقضي، حسب آخر خبر.
واستنادا الى التقارير السابقة فانّ الجهات الأمنية كانت تتوقّع أن تغيّر الخلية الارهابية تكتيكاتها في صورة انكشاف أمرها حيث يقع استبدال السيارات المفخخة بالأحزمة الناسفة داخل النزل المعنيّة على أن يتم التنفيذ قبل موفى شهر أوت المنقضي بالتزامن مع عدد من الأهداف الاضافية التي حددها الإرهابي "أبو أحمد" وهي على التوالي:
- استهداف ركب وزير الداخلية بواسطة سيارة مفخخة يتم تفجيرها عن بعد
ـ استهداف مقر إدارة الشرطة العدلية الذي يضم مقر الوحدة الوطنية بنفس الطريقة
ـ اغتيال يهودي يقطن بجربة يدعى موريس بن يعقوب البشيري
ـ اغتيال بيريز الطرابلسي رئيس الطائفة اليهودية بجربة
ـ اغتيال يهودي من شبان جزيرة جربة (شوهدت صورته رفقة صورة وزير الداخلية يتمّ تداولهما بين مجموعة أبو أحمد بمنزله)
ـ استهداف محطة الغاز بالصخيرات من ولاية القصرين وتصفية أعوان الحراسة ثم تفجير المحطة بكاملها.
وتتكون المجموعة الجزائرية التي تتولى إدخال الأسلحة والمتفجرات إلى تونس –وفق ما كشفته التقارير الاستخباراتية التي أشرنا اليها أعلاه- من المدعو "اليفرني" المكنّى ب"المبحبح" لكثرة سخائه على الدوريات الأمنية، حيث يتولّى هذا الأخير ربط الصلة بالعناصر التونسية على مستوى مقهى (نحتفظ باسمه) يقع على مستوى الطريق الرئيسية بالقصرين.
و"المبحبح" هو أحد عناصر الدعم والإسناد للجماعات الإرهابية المتحصنة بجبل الشعانبي وهو من أثرياء المنطقة وقد عُرف سابقا بتعامله مع عائلة الطرابلسية في مجال تهريب السيارات الفاخرة ويتولى مساعدة "المبحبح" كل من الجزائريين "قلالة" و"عبد الرزاق" و"نورالدين"، وهذا الأخير يُعرف بنشاطه صلب تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي.
وقد كشفت التحقيقات المجراة على الجانب الجزائري من الحدود أنّه يملك بالاشتراك مع الإرهابي "أبو أحمد" (عمرهُ حوالي 40 سنة، من مجموعة العفو بالجزائر، مختص في صنع الأحزمة الناسفة وتفخيخ السيارات) مخزنا كبير الحجم بتبسة ( منطقة حدودية في الشرق الجزائري قرب الكاف) يحتوي على كمية من الأسلحة والمتفجرات.
في حين كشفت التحقيقات التي أنجزها الجانب التونسي معطيات خطيرة مفادها أنّ اليفرني المعروف بكنية "المبحبح" يستعين خلال تنقّلاته من وإلى معتمدية فوسانة من ولاية القصرين بنقيب من الجيش الوطني (عمره حوالي 45 سنة، يستظهر ببطاقته المهنية على مستوى النقاط الأصلية، وهو محلّ احترام أعوان حرس فوسانة)، في حين يستعين خلال تنقلاته في الشمال الغربي بعون حرس أصيل باجة، وأمّا في الشمال الشرقي والعاصمة فيستعين بعون حرس أصيل زغوان (حوالي 35 سنة) وفق ما هو مبيّن في التقرير الأمني، وفق آخر خبر.
وتتكون المجموعة التونسية التي تتولى إدخال الأسلحة والمتفجرات إلى التراب التونسي من المدعو "عنتر" (يقطن قرب ثكنة عسكرية بمنطقة الشجرة صحراوي على مشارف الحدود وينسق مع الجزائري أبو أحمد وشقيقه عبد الرزاق لإدخال الأسلحة والمخدرات بمقابل وقد بدت عليه علامات الثراء وتولى مؤخرا تغيير وسيلة نقله من "لندروفر" إلى "فورد").
وأمّا العنصر الثاني في المجموعة التونسية فهو "الهادي"، يقطن بجهة بوشبكة على الحد مباشرة، يكنّى لدى المجموعة الجزائرية بـ"الطحان" لسهولة التعامل معه . وقد تولى "الهادي" مؤخرا إيصال الحاجيات اللوجستية إلى عدد من العناصر الارهابية في التراب التونسي وساعدهم على مراقبة محطة الغاز بالصخيرات بالقصرين وتقييم حراستها الأمنية والعسكرية بهدف التحضير لاستهدافها.
وأمّا العنصر الثالث في المجموعة فهو "جمال" المكنّى "أبو القاسم"، قاطن بتلابت، عمره حوالي 50 سنة، من المورطين سابقا في أحداث سليمان ينسق حاليا مع مجموعة "أبو أحمد" الجزائري لتحضير عملية محطة الصخيرات رفقة آخرين.
وأمّا العنصر الرابع فهو المدعو "أسامة"، أحد شارك سابقا في أحداث سليمان، وهو الآن أحد مشرفي شبكات تسفير العناصر السلفية إلى ليبيا وسوريا وتجمعه علاقات وطيدة بعناصر تفكيرية بكامل تراب البلاد.
وأمّا العنصر الرابع في المجموعة التونسية فهو المدعو محمد العمري الذّي تولّى سابقا إخفاء أبي عياض بمنزل فاخر بسيدي بوزيد يحتوي على ضيعة فلاحية على ملك صاحب مصنع للمياه المعدنية. وقد غادر "أبو عياض" المنزل بعد أن تمت معالجته من مرض ألم به على مستوى الظهر وذلك على متن سيارة نوع ديماكس تابعة للمدعو "محمد العمري" في اتجاه ليبيا. علما أن مصادرنا المتقاطعة تؤكّد أنّ أبا عياض متواجد حاليا بدرنة الليبية رفقة شخص جزائري يدعى أبو داوود (كبير السن، أمير المنطقة الشرقية، يعدّ الرجل الثاني صلب تنظيم القاعدة بالمغرب الاسلامي بعد زعيمه عبد الملك دروكدال (أمير منطقة الجنوب). ويلقّب العمري بالأمير المتنقّل لكثرة تنقلاته، وهو من مجموعة العفو بالجزائر، وقد رفعت الجهات الأمنية التونسية تقارير في شأنه تفيد برؤية صاحب مصنع المياه المعدنية المذكور بمنزله ذات مرة.
وتستغلّ مجموعة تونس جبل بوقرنين لاخفاء الأسلحة والمتفجرات بالاعتماد على طريق جبلية غير معبدة تنطلق من المحمدية وتصل إلى زغوان، حيث تتنقّل الشحنة وسط هذا الطريق بكل حرّية وأمان، وفق آخر خبر.
وتؤكّد التحقيقات المجراة في الغرض الجزائري المدعو "اليفرني" يتولّى جلب السيارة التي تحمل الشحنة الى أن تعترضه في وسط الطريق سيارة ثانية من نوع ديماكس، عادة يركبها تونسي، فيتمّ تبادل الحمولة وتوجيهها الى جبل بوقرنين ليتم لاحقا نقلها عند الحاجة إلى ولاية نابل في مسلك يعتبر آمنا بالنسبة اليهم.
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": تمكنت قوات من منطقة الامن الوطني بقفصة عشية يوم 01 سبتمبر 2014 من القاء القبض على شخص يشتبه في انتمائه لتنظيم ارهابي كان بصدد مغادرة احدى فروع البنوك المتواجدة بوسط المدينة بعد ان قام بتحويل مبلغ من العملة الصعبة الى العملة المحلية حسب ما ذكره مصدر امني مسؤول بمنطقة الامن الوطني بقفصة.
وذكر ذات المصدر ان هذا الشخص قد قدم من ولاية القصرين رفقة شخص أخر كان على متن سيارة بغرض تحويل مبلغ بقيمة 8 الاف و540 دولار الى العملة المحلية مضيفا ان الوحدات الامنية قد تمكنت من القاء القبض على الشخص الذي قام بتحويل المبلغ فيما لاذ الشخص الثاني بالفرار بعد عملية مطاردة.
وقد أذن القاضي المكلف بملفات الارهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس العاصمة بايقاف الشخص المشتبه في انتمائه لتنظيم ارهابي وبتبييض الاموال وفق ما اكده المصدر ذاته الذي أضاف ان الابحاث والتحريات لا تزال متواصلة مع الموقوف في انتظار احالته الى تونس العاصمة لاستكمال الابحاث ومثوله امام القضاء.
تابع القراءة ..