Les dernieres infos et l'actualite de la Tunisie classee par themes: Politique, Economie, Culture, Sport, Regions


Retrouvez toutes les news et les informations concernant la Tunisie sur Althawranews tunisia


Tunisie info , titres de journaux tunisiens, meteo, television tunisienne, informations sociales, chat, politiques


Service Gratuit: Portail d'informations sur la Tunisie et le Maghreb Arabe


Partager nos articles avec vos amis sur Facebook !

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بقلم حمادي الجبالي - دخلت بلادنا والحمد لله في طور متقدّم من الزمن الانتخابي ومن تتويج مرحلة الانتقال الديمقراطي بعد مسار تأسيسي لم يكن سهلا حفّت به العديد من المصاعب والمخاطر أمكن تجاوزها بإرادة توافقية على أرضية الشرعية التي أفرزتها انتخابات 23 أكتوبر 2011.
سيكون النجاح في تنظيم الانتخابات التشريعية والرئاسية المقبلة نجاحا لكل التونسيات والتونسيين ورسالة بليغة منهم جميعا لكل من يعمل على اعاقة التجربة أو الانحراف بها عن مسارها الصحيح أو تعطيل العملية السياسية لحسابات شخصية أو حزبية أو نتيجة عمليات إرهابية عمياء، أن التونسيين ملتفون حول ثورتهم ومسارها الانتقالي وأنهم لن يقبلوا أبدا بغير تحقيق أهداف الثورة في الحرية والكرامة والتنمية.
وبالإضافة إلى ما في الانتخابات من قيمة أصلية باعتبارها ممارسة ديمقراطية، هي البوابة الحقيقة للعبور ببلادنا نحو بناء الديمقراطية وبناء منوال تنموي جديد كما ستكون آلية لمزيد من الفرز الحقيقي بين قوى الثورة والديمقراطية القادرة على بناء تونس الجديدة وبين قوى الردة والجذب إلى الوراء والعودة بتونس إلى الفساد والاستبداد.
ستمثّل الانتخابات المقبلة اختبارا حقيقيا لكل الأحزاب السياسية وهي تحاول إقناع الناخب التونسي بعيدا عن الوعود الخادعة بمدى قدرة برامجها على تحقيق إنتظاراته في التنمية والعدالة الاجتماعية والعيش المشترك الكريم والآمن ضمن معادلات وتوازنات مالية واقتصادية صعبة تستدعي معالجات هيكلية عميقة وخيارات جريئة كل ذلك في إطار من المصارحة والشفافية على أرضية قيم الثورة وأهدافها في الحرية والكرامة والعدالة وحقوق الانسان.
ولعل من أوكد مستلزمات نجاح مرحلة البناء القادمة هو ابتعاد النخب السياسية بأحزابها وقياداتها وخاصة من ستفرزهم الانتخابات في البرلمان والرئاسة عن الاستقطاب السياسي والتجاذب الأيديولوجي الحاد، العقيم، المفتعل والمهدد للسلم المجتمعي.
وان كان ولابد، فليكن استقطابا سلميا محمودا بين قيم العدالة والحرية وخدمة الوطن، وبين دعاة الفتنة والعصبيات المقيتة وعودة الاستبداد والفساد في كل مظاهره ورموزه، مدعومين بقوى لم تستطع التخلص من ارثها المثقل بنزعة الهيمنة وتغليب المصالح الضيقة وعداوتها المتأصلة لكل نفس تحرري لشعوبنا.
نعم تحتاج بلادنا الى وفاق حول ادارة المرحلة القادمة ولكن باختيار وتزكية شعبية في اطار قيم الثورة واحترام الدستور وانفاذ مبادئه. لا عن تفاهمات حزبية أو شخصية مرحلية ضيقة غامضة ومسترابة.
انطلاقا من هذه الاعتبارات وعلى رأسها عدم اضعاف وتشتيت قوى الثورة والخير والتقدم في البناء الديمقراطي الذي ننشده للمرحلة القادمة وحرصا على استقرار هذا الاستقطاب المحمود في الفترة القادمة وعدم عودة الاستقطاب المفتعل الهادم على اساس الدين أو الهوية أو الجهة الى المشهد السياسي من جديد مما ينذر بعودة العنف بكل أشكاله ويفتح الباب امام التدخل الخارجي ويهدد مشروعنا الديمقراطي المنشود برمته، فاني قررت بمنتهى الوعي والاستقلالية عدم الترشح في هذه المرحلة للانتخابات الرئاسية
وسأبقى مجندا مناضلا لتحقيق أهداف ثورتنا المجيدة والصد عن محاولات الردة بكل أشكالها رافعا لواء الوطن في الحرية، كل الحرية لكل انسان في ربوع هذا البلد الطيب داعما لنهضة أمتنا مدافعا عن القضايا الانسانية العادلة.
سأساهم ايجابيا متحررا من كل الحسابات والقيود في انفاذ هذا المشروع الوطني داعما مناصرا لكل ترشح بمعيار الأصلح والأقدر والأوفى فوق كل اعتبار حزبي أو جهوي أو شخصي
وبهذه المناسبة أتوجه بالاعتذار والشكر الى كل من دعاني مخلصا أو انتظر ترشحي الى هذا المنصب وأدعو كل أبناء شعبنا للإقبال المكثف على ممارسة حق وواجب.
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": فجّر عمر صحابو القيادي السابق في حزب نداء تونس قنبلة سياسيّة عندما توجه بصفة غير مباشرة بالاتهام إلى حزبه السابق والمطرود منه حديثا بسبب خلافات انتخابيّة، في قضية مقتل شكري بلعيد. وقد أرفق تدوينته على صفحته على الفايسبوك بمقطع فيديو للفقيد بلعيد ينتقد فيه بشدّة حزب نداء تونس على أنه حزب تجمعي ومن “الأزلام”.

// اضغط هنا لمشاهدة الفيديو الذي نشره صحابو //
وقد انتشرت التدوينة بصفة مكثفة وأثارت زوبعة سياسيّة داخل الحزب بينما تشير المصادر أنّ مشاورات واجتماعات مكثفة تجري حاليا بين قيادات الحزب والباجي قائد السبسي للنظر في الصيغة المناسبة للرد على اتهام صحابو.
وقد إختفى القيادي السابق بحزب نداء تونس، عمر صحابو، من العالم الإفتراضي بإغلاقه لصفحته مباشرة بعد نشره التدوينة.
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أوصت وزارة الصحة التونسية في بلاغ لها باتخاذ جملة من الاجراءات الوقائية اللازمة لتفادي اثار ارتفاع درجات الحرارة هذه الايام والذي قد يتسبب في بعض المشاكل الصحية على غرار ضربة الشمس والشياح من الماء.
وتتمثل هذه الاجراءات الموجهة بدرجة أولى للمسنين والاطفال ولعامة المواطنين بشكل عام في تجنب التعرض لاشعة الشمس لفترات طويلة وتفادى الخروج في أوقات الذروة مع الحرص في حال الاضطرار لذلك على المشى في الظل وارتداء قبعة على الرأس فضلا عن شرب الماء بمعدل لتر ونصف يوميا حتى في حالة غياب الشعور بالعطش.
كما أوصت الوزارة بتفادى المشروبات المنبهة أو التى تحتوى على السكريات وبضرورة تناول الوجبات بصفة عادية حفاظا على الاملاح المعدنية بالجسم.
أما بالنسبة للمسنين فيتوجب حسب البلاغ الحرص على البقاء بالمنزل في الغرفة الاكثر برودة مع اغلاق الستائر نهارا وفتح النوافذ ليلا والتوجه الى طبيب عند الشعور بأي أعراض غير طبيعية كأوجاع الرأس وارتفاع حرارة الجسم والجفاف الشياح من الماء خاصة لدى الاطفال والمسنين.
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": كشف الباجي قائد السبسي أنه "في صحة جيدة، وله القدرات الذهنية والبدنية التي تخول له الترشح وممارسة الحكم ورئاسة البلاد"، مشيرا إلى "أنه أقدر صحيا من الذين يتهمونه"، وذلك في معرض رده على الرسالة التي كان قد توجه بها إليه منذ أيام القيادي في حزب "نداء تونس" عمر صحابو، والتي طالبه فيها بالعدول عن الترشح للرئاسة، نظرا "لكونه يعاني من أمراض تعيقه عن الترشح، إضافة الى تقدمه في السن (89 سنة)".
وقال السبسي إنه "يدرك جيدا وقبل غيره مساوئ أن يحكم رئيس مريض ومتقدم في السن"، خاصة وأنه هو الذي عايش هذه التجربة التي وصفها بـ"المريرة" خلال أواخر فترة الرئيس الأسبق الزعيم الحبيب بورقيبة.
كما أكد السبسي على أن صحته جيدة ولا تعيقه عن نشاطه السياسي أو اهتمامه بالشأن العام، مشيرا الى "انه استطاع إدارة رئاسة الحكومة بعد الثورة بنجاح وتنظيم انتخابات حرة وتسليم السلطة بشكل سلمي".
وعن إمكانية استجابته لـ"الضغوط" التي تمارس عليه قصد التراجع عن الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في 23 نوفمبر القادم، أكد السبسي أنه "لن يتراجع ولن يتنازل، وأنه ماض في ما عزم عليه، وهو الترشح للرئاسة".
وشدد السبسي، قائلا: "يوم أشعر بالعجز الذهني وكذلك البدني، عن ممارسة النشاط السياسي، فإنني سأختار الاعتكاف في بيتي".
وتابع: "حزب نداء تونس، وبرغم حملات التشويه التي تستهدفه، فإنه سيفوز بالانتخابات البرلمانية، وسيساهم بقوة في إدارة تونس خلال المرحلة القادمة".
وأكد أيضا، على "أنه المرشح الأوفر حظا للفوز برئاسة تونس، ولن يتنازل لأي مرشح آخر". هو ما أشارت إليه جل عمليات سبر الآراء التي أنجزت خلال الأشهر الأخيرة، وأعطت تقدما واضحا للسبسي على بقية المترشحين.
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بلاغ - يتواصل الوضع الجوي خلال هذا اليوم الجمعة 19 سبتمبر 2014 وإلى غاية نهاية الأسبوع ملائما لوصول هواء صحراوي حار إلى مناطقنا ممّا يساهم في ارتفاع ملحوظ في الحرارة مع ظهور الشهيلي. وفي ما يلي الحرارة القصوى المنتظرة لهذا اليوم الجمعة 19 سبتمبر 2014 : تونــس الكبرى 41 درجة، بــنزرت 42، زغــوان 42، نــابــــل 36، بــاجــة 43، جندوبة 45، الكاف 44، سليانة 43، القيروان 43، سوسة 38، المنستير 38، المهدية 36، القصرين 40، سيدي بوزيد 42 ، صفاقس 38، قفصة 42، توزر 44، قبلي 45، قابس 43،مدنين 46 وتطاوين 44 درجة. كما ينتظر ظهور سحب رعدية مصحوبة بأمطار محلية ورياح قوية في شكل هبات تتجاوز مؤقتا 80 كلم/س.
صورة القمر الاصطناعي في هذه اللحظات:
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أكدت مصادر صحفية جزائرية متعددة أن قوات من الجيش الجزائري تحاصر حاليا مجموعة إرهابية تتكون من 15 عنصرا بالقرب من الحدود مع تونس، كانوا قد تسللوا من جبال شرق الجزائر باتجاه تونس.
وذكرت المصادر نقلا عن أمنيين تونسيين أن أفراد هذه المجموعة هم من المنشقين عن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، الذين أعلنوا عبر تنظيم جديد يدعى "جند الخلافة في أرض الجزائر"، عن ولائهم لتنظيم الدولة الإسلامية مؤخرا، مشيرة إلى أنهم من جنسيات تونسية وجزائرية وليبية.
وقالت المصادر إن قوات الجيش الجزائري أبلغت نظيرتها التونسية بالأمر، التي أعلنت بدورها حالة الاستنفار التام، وسارعت إلى الانتشار على الحدود مستخدمة الطيران الحربي لمراقبة المنطقة.
وأوضح أنه "وفق معلومات استخباراتية تحصلت عليها المصالح المعنية بعد تحقيقات مع عناصر إرهابية موقوفة، جرى رصد المجموعة الإرهابية المتكونة من حوالي 15 إرهابيا، والمزودة بمختلف أنواع الأسلحة".
ووفقا للمصادر ذاته فإن التحقيقات الأمنية "أفادت بأن المجموعة الإرهابية كانت في طريقها نحو الحدود التونسية لتنصيب إمارة التنظيم الجديد التابع لداعش بقيادة المدعو خالد أبو سلمان، الذي يحتمل تواجده في جبال الشعانبي برفقة عناصر تنظيم أنصار الشريعة وكتيبة عقبة بن نافع".
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بيان - على إثر تداول خبر احتجاز الصحفي التونسي سفيان الشورابي والمصور نذير الكتاري يوم 3 سبتمبر الجاري بمنطقة البريقة بليبيا على خلفية القيام بمهمة صحفية داخل التراب الليبي دون الحصول على إذن رسمي، قامت مصالح وزارة الشؤون الخارجية بالمساعي اللازمة من أجل ضمان إطلاق سراح المعنيين. وفي هذا الإطار، تمّ الاتصال بالقائم بالأعمال الليبي والقنصل العام الليبي بتونس وإبلاغهما انشغال السلطات التونسية بعملية الاحتجاز وطلب اليهما التدخّل للإفراج عن المحتجزين. كما تمّ تكليف سفير تونس بطرابلس بالقيام بالاتصالات اللازمة في هذا الشأن.
وعلى إثر تلك المساعي تمّ إطلاق سراح الصحفي والمصور يوم 7 سبتمبر 2014. على أنّه تمّ احتجاز المعنيين مرّة ثانية في اليوم الموالي ( 8 سبتمبر ) من طرف مجموعة أخرى قرب مدينة أجدابيا. وقد تدخّلت مصالح الوزارة من جديد لدى السفارة والقنصلية العامة الليبية بتونس قصد بذل المساعي مجدّدا لدى الأطراف المعنية في ليبيا من أجل الإفراج عنهما في أقرب الآجال. هذا ويذكر أنّ المعنيين في حالة صحيّة جيّدة.
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بلاغ - في إطار تعاون المواطنين مع الوحدات الأمنية بوزارة الداخلية وتوقيا من الأعمال الإرهابية تطلب وزارة الداخلية التفتيش السريع والأكيد على خمسة إرهابيين خطيرين وهم (من اليمين إلى اليسار) كلّ من المدعو خالد حمادي الشايب جزائري الجنسية المكنّى لقمان أبو صخر والمدعو مجدي بن محمد الجلالي وهشام منافقي ومروان حمدي وهاني نصيبي (لم تنشر صورته)، تورّطوا في الإعداد لتنفيذ أعمال إرهابية إضافة الى تورطهم في أعمال إرهابية سابقة، عند مشاهدتهم أو الحصول على أي معلومات تخصهم إعلام الوحدات الأمنية.
وتضع الوزارة على ذمتكم الأرقام التالية:
الرقم: 71.335.000
أو على الرقم: 193 حرس
أو على الرقم: 197 شرطة
أو الاتصال بأقرب وحدة أمنية أو عسكرية
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": تمكنت الوحدات الامنية بمعتمدية سيدي علوان من ولاية المهدية من ايقاف 3 تلاميذ بتهمة استهلاك مادة الزطلة أمام أحد المعاهد وفق إذاعة "جوهرة".
وقد تبين اثر التحقيقات معهم استهلاك احدهم لمادة الزطلة فتم ايقافه لإحالته على أنظار القضاء وإطلاق سراح البقية.
تابع القراءة ..
مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أصدرت رئاسة الجمهورية البلاغ التالي: "قرّر رئيس الجمهورية السيد محمد المنصف المرزوقي تعيين السيد محمد المسعي، المستشار القانوني برئاسة الجمهورية، ناطقا رسميا باسم رئاسة الجمهورية خلفا للسيد عدنان منصر بداية من يوم الخميس 18 سبتمبر 2014".
يذكر أن توفيق القاسمي مدير الأمن الرئاسي قد صرح أن ثبوت تقديم عدنان منصر مدير ديوان رئيس الجمهورية لمعطيات حول وجود مخطط لاغتيال قائد السبسي باسم الأمن الرئاسي سيضعه أمام مسؤولياته الكاملة خاصة وأن هذه المؤسسة لا توافيه بأي معطيات أمنية ولا تنسق الا مع مصالح وزارة الداخلية.
وقال القاسمي ان الأمن الرئاسي يتبرأ تماما مما اسماه «محاولات الزج به في اتون التجاذبات السياسية» ووضح بالقول « نحن كامن رئاسي لا نقدم اي معطيات لا لمدير الديوان الرئاسي و لا لاي شخصية اخرى بخلاف وزارة الداخلية»، وبسؤال ان كانت المعطيات التي قدمها عدنان منصر مصدرها الأمن الرئاسي خاصة وانه (القاسمي) كان حاضرا في الاجتماع الذي التأم في قصر الرئاسة بقرطاج وجمع نجل قائد السبسي بمنصر قال المتحدث «حضرت اجتماعا فقط بطلب من مدير الديوان الرئاسي ولم اقدم فيه شخصيا اي معطيات كانت وما سمعته خلال تلك الجلسة هو تكرار عدنان منصر مرتين او ثلاث مرات لضيفه ان ما ما يقدمه ليست معلومات مؤكدة بل مجرد قراءة و تحليل بامكانية حدوث اغتيال سياسي يتزامن مع تنظيم الانتخابات».
كما لم يفت القاسمي التشديد على ان عدنان منصر يتحمل مسؤولية ما يقوله و مسؤولية مصادره و بانه لا يتحدث باسم الامن الرئاسي وان تحدث باسمه « فسيكون لكل حادث حديث» وفق قوله مضيفا بأنه في صورة اثبات أن (منصر) قدم المعطيات باسم الامن الرئاسي فان « يطلب منه ان يقدم دليلا كتابيا او شفاهيا يضم معطيات امنية مصدرها الامن الرئاسي» وان «من المستحيل ان يقوم الأمن الرئاسي بتقديم اي معلومات امنية لمؤسسة رئاسة الجمهورية وحتى تحركات الشخصيات السياسية و المعطيات التي تصلنا لا تخرج من مكتبي اطلاقا».
تابع القراءة ..